Eschatologie/Apocalypse/Révélation

تحقيق في التحقّق المجازي لبعض شرائط وعلامات السّاعة الصّغرى والكبرى من منظور الإسلام

*** وهي مكمّلة للرّؤية اليهوديّة وللرّؤية المسيحيّة ***

 وللصّهاينة (شيطان التّوراة) دور كبير في التّدبير والعمل على تحقيقها بشتّى السّبل

قال الله تعلى : " "إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " لقمان /34

يقول الله سبحانه وتعالى (وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ) سورة الزّخرف - آية61]

من أحاديث المصطفى خاتم الأنبياء وسيّد الخلق الرّسول الأكرم محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم


1*رجوع اليهود لأرض فلسطين

     قبل 1948 وبعدها بصفة رسميّة ...  

2* ظهور الحكّام الطّغاة والعملاء

-         الأنظمة العربيّة ... واللّه أعلم 

3* تفشّي الزّنا والفساد

4* حبّ المال

5* إنتشار الرّبا

6* شرب الخمرة

7* الأمة (الخادمة) تلد سيّدتها

8* زخرفة المصاحف

9* المتاجرة بالقرآن

-         قراءة القرآن بمقابل على الأموات في المقابر ... واللّه أعلم 

10* ظهور الغناء وإنتشار القيان

11* التغنّي بالقرآن

12* إختيار الإمام والمرتّل والمؤذّن لجمال وعذابة صوته

13*  ترك وإهمال وتعطيل حدود اللّه

14* هجر المساجد وبيوت اللّه

15* الرّجل يكلّم عذبة صوته (طرف العصا)

-         المكريفون ... واللّه أعلم 

16* الرّجل يحدّثه فخذه عمّا فعله أهله بعده

-         الهاتف الجوّال ... واللّه أعلم 

17* الذّهاب إلى المساجد على جلود الدّواب

-         السيّارة, الدّراجة ... واللّه أعلم 

18* تشبّه الرّجال بالنّساء والنّساء بالرّجال وفتنة النّساء للرّجال 

19* سنين خداعات يخون فيها الأمين ويؤمن فيها الخائن

20* يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصّادق

21* سنين يحكم فيها الرويبضة (الرّجل التّافه يتحدّث في أمور العامّة)

22* يمرّ الرّجل على القبر فيقول "يا ليتني كنت صاحب هذا القبر" (تمنّي الموت من كثرة الجهل والفتن)

23* فتن كقطع اللّيل يصبح فيها الرّجل مؤمنا ويمسي كافرا, يمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدّنيا

-         الشّيوخ والفقهاء ... واللّه أعلم

24* إنحباس العلم وموت العلماء

25* إنحباس الحجّ

-         إنحباس الحجّ سنة 2008 بسبب فيروس أنفلونزا الخنازير ...  

   25* خروج الدّابة السّوداء تحدّث في النّاس وتميّز المؤمن من الكافر

-         أصحاب العباءة السّوداء (المحامين, القضاة ...) واللّه أعلم

- والدّابة السّوداء في المفهوم المسيحي : رمز الشّيطان واللّه أعلم

26* الدّخان

-         السّجائر + دخّان بركان ماليزيا سنة 2010 ... واللّه أعلم 

27* إحتلال العراق

28* إشتعال نار باليمن

29* كثرة القتل وسفك الدّماء

30* إنتشار الظّلم والجور والسّحت وأكل الأموال بالباطل

 

31* ظهو المسيح الأعور الدّجال ومعه نار وجنّة فآختاروا ناره وآحذروا جنّته فهي فتنة

-         حركة الماسونيّة والجماعات السريّة وما تقدّمه من أفكار إيجابيّة والتي تستجيب لنظريّة المؤامرة وتخدم مصالح الصّهاينة ... واللّه أعلم

-         هناك من يقول أيضا : الكاميرا, التّلفاز ... (وسائل الإعلام ودورها في التّلاعب بالأفكار ...) واللّه أعلم

32* فتح الجزيرة العربيّة

-         قد تكون قناة الجزيرة القطريّة أو تحرّر الشّعوب العربيّة من الأنظمة الدّكتاتوريّة التي تحكمها واللّه أعلم 

33* ظهور المهدي المنتظر الذي يخرج من المغرب الأقصى ويذهب إلى القدس ثمّ مكّة ...

-         إنطلاق الثّورة التّونسيّة وهرب الرّئيس المخلوع إلى السّعوديّة وظهور فكرة الإنتفاضة الثّالثة ... واللّه أعلم 

34* إنتشار الزّلازل والكوارث الطّبيعيّة ...

35* الريح الطيّبة التي تلاحق النّاس فتقبض أرواحهم حتّى ولو إختبأوا بكبد الجبال

-         التّهديد النّووي وخطر التسرّبات النّوويّة ... الإشعاعات والغيوم النوويّة ... واللّه أعلم 

36* يأجوج ومأجوج يرمون السّهام في السّماء فتنزل مخضّبة بالدّماء

-         ظاهرة سقوط الطّيور  والدّماء تجري من أعناقها في البلدان الأوروبيّة سنة 2009 ... واللّه أعلم 

-         خطر النيّازك ... واللّه أعلم 

-         إنتشار الأسلحة والقنابل والصّواريخ ... واللّه أعلم 

37* طلوع الشّمس من مغربها

-        حسب علماء الفلك ورزنامة حضارة المايا بالمكسيك (المنجّمون) في ديسمبر 2012 تفقد الأرض توازنها وتدور بصفة عكسيّة وذلك راجع لفقدانها الطّبيعي لمحور الجاذبيّة على مرّ السنين ... واللّه أعلم 

38* ظهور أناس بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها النّاس

-         الأنظمة البوليسيّة ... واللّه أعلم 

39* النّاس تركب الخيول وتتقاتل بالحجارة والسّيوف والبنادق ...

  أكبر مثال : "البلطجيّة" المضادّين للثّورة في مصر ... واللّه أعلم

40* إنتشار الجهل والجدل والتكلّم في الدّين دون علم وظهور الشّعوذة والسّحر والتزلّف بالمرائين وتفشّي النّفاق والتعصّب والمراءاة في الدّين وتغذّي النّعرات القبليّة وسبّ الأنساب وتقليد الكافر والإقتداء والتأسّي به ...

41* هذا ا الأثر العجيب لإبن عمررضي الله عنهما والذي تحقق خلال السنين المعدوده السابقة وهي شبكة الأنفاق العملاقة في جبال مكة

وهو عن يعلى بن عطاء عن أبيه ، قال : (( كنت آخذا بلجام دابة عبد الله بن عمرو ، فقال : إذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ، ورأيت البناء يعلوا رؤوس الجبال ، فاعلم أن الأمر قد أظلك وفي رواية فقد أزف الأمــر )) .
 اخبر الصادق المصدوق عن حال الذين يبنون للمباهاة بما يردع غرورهم وتعاظمهم، ففي حديث عمر بن الخطاب، رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم اخبر عن علامات الساعة فقال:«وان ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان».قال الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى _ في جامع العلوم والحكم «1/137» والمراد: ان اسافل الناس يصيرون رؤساءهم، وتكثر اموالهم، حتى يتباهون بطول البنيان وزخرفته واتقانه. 

 

43* عن أم سلمة زوج النبي صلي الله عليه وسلم قال: "يكون اختلاف عند موت خليفة، فيخرج رجل من أهل المدينة هارباً إلى مكة، فيأتيه ناس من أهل مكة، فيخرجونه وهو كاره، فيبايعونه بين الركن والمقام، ويبعث إليه بعث من الشام، وعصائب أهل العراق، فيبايعونه، ثم ينشأ رجل من قريش، أخواله كلب، فيبعث إليهم بعثاً فيظهرون عليهم، وذلك بعث كلب، والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب، فيقسم المال، ويحمل في الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، ويلقي الإسلام بجرائه إلى الأرض، فيلبث سبع سنين، ثم يتوفى، ويصلي عليه المسلمون ".أخرجه جماعة من أئمة الحديث في كتبهم؛ و في رواية لأبي داود، بدل سبع سنين: تسع

موت صدّام حسين (خليفة هنا بمعنى عدوّ لليهود --- خليفة رغم أختلاف النّاس في شأنه ... واللّه أعلم           

44* خروج الرّايات السّود من أرض خراسان

وفي مخطوطة ابن حماد ص87 عن علي عليه السلام قال: ( إذا خرجت خيل السفياني إلى الكوفة ، بعث في طلب أهل خراسان . ويخرج أهل خراسان في طلب المهدي).45*

وعن جابر الجعفي قال سألت أبا جعفر عليه السلام عن السفياني فقال: ( وأنى لكم بالسفياني حتى يخرج قبله الشيصباني ، يخرج بأرض كوفان ينبع كما ينبع الماء ، فيقتل وفدكم . فتوقعوا بعد ذلك السفياني وخروج القائم).(البحار:52/250) .

والشيصبان في اللغة اسم من أسماء الشيطان. وهو في أحاديث أهل البيت عليهم السلام كناية عن رجل من أعدائهم سئ أو مغمور .

قال الرّسول صلى الله عليه وسلم :
" إن هذا الدين يسر ، و لن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه ، فسددوا و قاربوا
و أبشروا ... " أخرجه البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة مرفوعا .
و قد روى الحديث بنحوه من طريق أخرى و سيأتي بلفظ ( أصلحوا دنياكم ... )

يتبع ... واللّه وليّ التّوفيق إنشاءاللّه

(اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

diplome-1.jpg

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×