~ Entrevue Avec Prof. Kaïs Saïd (2) ~

الأستاذ قيس سعيّد لـ «الشروق»: دستور 1959 انتهى... والمبزّع أمام رسالة تاريخية

2011-02-28

تونس ـ الشروق ـ حوار أمين بن مسعود


أكد الاستاذ في القانون الدستوري قيس سعيد ان مسؤولية تاريخية منوطة بعهدة رئيس الجمهورية المؤقت فؤاد المبزع الذي يتحتم عليه تحملها بكل مهنية ووطنية، مشيرا الى ان دستور 1959 انتهى بالكامل.
وقال الدكتور سعيّد في حوار لـ«الشروق»: ان على فؤاد المبزع ضمان استمرار الدولة عقب استقالة الوزير الاول محمد الغنوشي.
وأضاف ان عليه تشكيل حكومة جديدة مكونة من «تكنوقراط» وان يضبط موعد انتخاب مجلس تأسيسي يضع دستورا جديدا للبلاد.
وشدد على ضرورة تجنب اي فراغ سياسي كان او قانوني في البلاد، مشيرا الى ضرورة اصدار أحكام انتقالية تؤمّن الانتقال والصيرورة من الوضع الحالي الى وضع الدولة المستقرة.
وأضاف انه ينبغي للشعب التونسي المشاركة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي حتى يضمن تمثيله وسيادته.
كما دعا سعيّد رئيس الجمهورية المؤقت الى حلّ مجلسي النواب والمستشارين اللذين لا يتمتعان بأية مصداقية ولا يعبران عن حقيقة رغبة الشعب التونسي.
واعتبر ان الغنوشي تأخر كثيرا في تقديم استقالته مشيرا الى ان الدعوة الى انتخاب مجلس تأسيسي هو الدعوة الاكثر ضمانا لعدم إراقة دماء التونسيين.
وأضاف ان قيام حكومة جديدة لا يعني الغاء اللجان الثلاث التي كونتها حكومة الغنوشي فعلى العكس بإمكانها مواصلة عملها واحالة ملفاتها وكافة نتائج تحقيقاتها الى القضاء الذي سيتكفل بالتحقيق القضائي والنظر في هذه المشاكل.
واعتبر ان الازمة الحقيقية التي تعيشها تونس حاليا هي أزمة ثقة بين الشعب والسلطة، الامر الذي يفرض ترميم هذه الثقة المهزوزة عبر انتخابات حرة ونزيهة تضمن سيادة الشعب وتعبر عن ارادته.
وشدد على ان هذا الامر هو الكفيل بمرور تونس من الازمة الحالية، مشيرا الى اننا ازاء جمهورية جديدة وعلى كافة الأطراف وعلى رأسها فؤاد المبزع تحمل المسؤولية التاريخية.

 

1 vote. Moyenne 5.00 sur 5.

diplome-1.jpg

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×